مجلس حكماء المسلمين مؤكدا رفضه القاطع لهذا القرار الغير شرعي ..

Thu-07-Dec 2017

مجلس حكماء المسلمين ..

مجلس حكماء المسلمين ..

ـ إعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني غير مقبول على الإطلاق .. ويؤجج الصراع في المنطقة 

ـ إجتماع عاجل لمجلس حكماء المسلمين لبحث تداعيات القرار .. وندعو حكماء العالم للتصدي بقوة لهذا القرار الظالم 


أكد مجلس حكماء المسلمين برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين ، رفضه القاطع لقرار الإدارة الأمريكية إعلان القدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس العربية المحتلة .

ويؤكد مجلس حكماء المسلمين أن هذا القرار اللاشرعي غير مقبول على الإطلاق ويضرب عرض الحائط بالقوانين والمواثيق والقرارات الدولية التي أكدت أن مدينة القدس جزء لا يتجزأ من الأاراضي الفلسطينية المحتلة، كما أنه يدمر جهود تحقيق السلام ويؤجج الصراع في المنطقة .

ودعا مجلس حكماء المسلمين حكماء الأمة إلى التصدي لهذا القرار بكل قوة وحسم ، مطالبا  الدول العربية والإسلامية إلى اتخاذ مواقف حاسمة مناهضة لهذا القرار الغاشم .

وشدد مجلس الحكماء على أنه لا يمكن الصمت حيال هذا القرار الذي يستهدف النيل من عروبة مدينة القدس ويحاول انتزاعها من بعدها الديني الإسلامي والمسيحي .

وفي هذا الإطار ، دعا الإمام الأكبر إلى اجتماع عاجل لمجلس حكماء المسلمين لبحث تداعيات هذا القرار وتنسيق جهود التصدي له عربياً وإسلامياً ودولياً .

Top