مجلس حكماء المسلمين: المصريون برهنوا دومًا على صلابتهم في مواجهة محاولات استهداف نسيجهم الوطني

Sat-03-Nov 2018

استهداف الأبرياء والأطفال والنساء يشكل دليلًا جديدًا على تجرد عصابات الإرهاب من أي وازع ديني أو أخلاقي

يندد مجلس حكماء المسلمين، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بالهجوم الإرهابي الغادر الذي استهدف، اليوم الجمعة، حافلة تقل مواطنين أقباط في مدينة المنيا بصعيد مصر، مما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين.

ويؤكد المجلس أن المصريين برهنوا دومًا على صلابتهم ووحدتهم في مواجهة مثل تلك المحاولات الخبيثة التي تستهدف ضرب نسيجهم الوطني المتين، مشيرا إلى أن استهداف الأبرياء والأطفال والنساء يشكل دليلًا جديدًا على تجرد عصابات الإرهاب من أي وازع ديني أو أخلاقي.

ويدعو المجلس الحكومات والمجتمعات المسلمة إلى التكاتف والتعاون وتوحيد الجهود من أجل اجتثاث وتجفيف منابع جماعات التطرف والإرهاب، معربا عن خالص العزاء للشعب المصري، ولأسر وذوي الضحايا، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين.

Top