المساجد في إندونيسيا عليها دور كبير في الحفاظ على التعايش والاستقرار ونشر قيم الوسطية والتعايش

Sun-13-May 2018

خلال استقباله نائب رئيس الاتحاد العام لمساجد إندونيسيا

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين اليوم اللواء شفر الدين، نائب رئيس الاتحاد العام لمساجد إندونيسيا، والوفد المرافق له.

في بداية اللقاء نقل نائب رئيس الاتحاد العام لمساجد إندونيسيا، لفضيلة الإمام الأكبر شكر فخامة الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو، على زيارة فضيلته الأخيرة لإندونيسيا، التي لاقت اهتمام جميع الإندونيسيين حكومة وشعبًا، مؤكدًا أن فضيلته أصبح مصدر إلهام للشعب الإندونيسي.

من جهته عبر فضيلة الإمام الأكبر عن شكره على حفاوة الاستقبال والترحيب الذي لقيه خلال زيارته لإندونيسيا، مبينًا أن اهتمام الإندونيسيين بالأزهر وعلمائه وحرصهم على التمسك بمنهجه المعتدل رسخ نموذج التسامح والتعايش الذي تتميز به إندونيسيا في ظل تعدد الثقافات والأعراق التي تعيش على أرضها.

وأكد فضيلته أن المساجد في إندونيسيا عليها دور كبير في الحفاظ على التعايش والاستقرار ونشر قيم الوسطية والتعايش، مضيفًا أن الأزهر على استعداد لتقديم المزيد من الدورات التدريبية لأئمة إندونيسيا لتدريبهم على مواجهة الأفكار والتيارات المتطرفة، والتعامل مع المشكلات والقضايا المعاصرة.


Top