فضيلة الإمام الأكبر يستقبل رئيس مجلس الشورى السعودي ويؤكد على قوة العلاقة مع أرض الحرمين

Wed-26-Dec 2018

رئيس مجلس الشورى السعودي: مواقف فضيلة الإمام الأكبر الداعمة لقضايا الأمة والساعية لخير الإنسانية تشكل ركيزة أساسية لكل دعاة السلام والتعايش والحوار في العالم

استقبل فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين اليوم الدكتور عبد الله بن محمد آل الشيخ، رئيس مجلس الشورى السعودي، والوفد البرلماني المرافق له.


وفي بداية اللقاء، رحب فضيلة الإمام الأكبر بزيارة رئيس مجلس الشورى السعودي معربًا عن تقديره للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، خادم الحرمين الشريفين، على الحفاوة الكبيرة التي لقيها فضيلته خلال زيارته للمملكة، داعيا الله عز وجل أن يحفظ بلاد الحرمين وقيادتها وعلماءها من كل مكروه وسوء. معربًا عن تقدير فضيلته للدور  الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين، ونصرة قضايا الأمتين الإسلامية والعربية.


من جانبه، هنأ رئيس مجلس الشورى السعودي فضيلة الإمام الأكبر على عودته إلى القاهرة بعد أداء مناسك العمرة وزيارته للمملكة، التي التقى خلالها خادم الحرمين الشريفين، ولفيف من القيادات الدينية السعودية، مؤكدًا اعتزاز المملكة بهذه الزيارة.


وأعرب آل الشيخ عن تقديره الكبير للأزهر الشريف باعتباره أهم منارات وركائز العلم والفكر الإسلامي في العالم، مؤكدًا أن مواقف فضيلة الإمام الأكبر الداعمة لقضايا الأمة والساعية لخير الإنسانية، تشكل ركيزة أساسية لكل دعاة السلام والتعايش والحوار في العالم.


Top